Freedom Flotilla: A Turning Point on a Long Path

الخميس، 18 مارس، 2010

القرضاوي أنقذ الموقف في اللحظات الأخيرة: قرارات حاسمة لوقف تدمير موقع "إسلام أون لاين" ا



أصدر الشيخ الدكتور يوسف القرضاوى، أمين عام الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وورئيس مجلس إدارة جميعه "البلاغ" الثقافية القطرية المشرفة على شبكة "إسلام أون لاين.نت" قرارا رسميا، مساء الأربعاء 17 مارس 2010 ، بإيقاف كلا من "إبراهيم الأنصاري، نائب رئيس مجلس الإدارة، و"علي العمادي" المدير العام للجمعية، عن العمل وتجميد كافة توقيعاتهم على القرارات السابقة التي صدرت بحق الموقع والتي أدت إلى وقف تحديثه منذ يومين، واعتصام ما يزيد عن 350 محرر وموظف وعامل بمقر الشبكة في مصر.

وجاء هذا القرار بناء على طلب من أعضاء الجمعية العمومية ومجلس إدارة جمعية "البلاغ" الذين هددوا بمقاضاة "العمادي" و"الأنصاري" بتهمة محاولة تدمير شبكة "إسلام أون لاين.نت".

وأعرب العاملون في الشبكة عن آمالهم في تدخل القيادة القطرية لإيقاف الأشخاص الذين حاولوا توريطها في مواقف تسيء لدولة قطر، خاصة بعدما تداولت وسائل الإعلام الأجنبية ما يجري في شبكة "إسلام أون لاين.نت" بأنه محاولة لهدم هذا المشروع الوسطي والعالمي.

ولا زال العاملين في بشبكة "إسلام أون لاين.نت" مستمرين في اعتصامهم انتظارا لصدور قرارات جديدة من الشيخ القرضاوي بخصوص مستقبل شبكة "إسلام أون لاين.نت"، وحقيقة ما إذا كانت ستستمر في بث رسالتها من القاهرة أم الدوحة، وتقرير مصير العاملين المصريين والعرب والأجانب العاملين في أكبر بوابة إسلامية على الإنترنت.

كما طالب المعتصمون بضرورة التحرك عاجلا من أجل تقرير مصير الشبكة التي أوقف "الأنصاري" و"العمادي" تحديثها من القاهرة، في وقت كانت تعدي فيه الشبكة ملفا شاملا عما يجري من انتهاكات خطيرة في القدس المحتلة تهدد بقاء المسجد الأقصى.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق