Freedom Flotilla: A Turning Point on a Long Path

الأحد، 28 مارس، 2010

دعوة إلى الهيئات الحقوقية عبر العالم

مع استمرار اعتصام العاملين في اسلام أون لاين لليوم الرابع عشر
دعوة إلى الهيئات الحقوقية عبر العالم

نؤكد نحن العاملين في موقع إسلام اون لاين بالقاهرة للرأي العام في كل مكان استمرار  محامي الجانب القطري  (محمد عبد الكريم) في إجراءات التسويف والمماطلة  بل والرفض الصريح لإعطاء العاملين في إسلام اون لاين أبسط مستحقاتهم وهو راتب شهر مارس 2010،  تنفيذا لوعوده يوم الخميس 25-10-2010  فضلا عن مستحقات العاملين عن الفترة التي سبقت قرار الإدارة في قطر بتسريح العاملين.


ونشير في هذا الصدد إلى أن السيد/ محمد عبد الكريم عرض بشكل غير مباشر على العاملين الحصول بشكل فردي على مستحقاتهم والحضور إلى مكتبه في وسط القاهرة دون ضمانات محددة ودون الرجوع إلى محامي العاملين الأستاذ/ ياسر فتحي، مخالفا مرة أخرى لاتفاقه مع ممثلي العاملين بالحضور إلى الموقع يوم السبت  27-3-2010 لتسليم العاملين راتب شهر مارس، بمعزل عن اتفاق التسوية..


ولم يكتف السيد عبد الكريم بذلك، بل أطلق تهديداته في حديث نشرته صحيفة "الأهرام" القاهرية اليوم السبت بإخلاء المبنى الذي يعتصم فيه العاملون بالقوة الجبرية سواء هؤلاء الذين يرغبون في تسوية مستحقاتهم أو الرافضين لقرار التسريح والراغبين في الاستمرار بعملهم والبقاء بالمبنى لهذا الغرض. كما قام بتحرير محضر ضد عدد كبير من العاملين بسبب إعتصامهم داخل المبنى مطالبين بحقوقهم.


وإزاء استمرار هذا الوضع اللاقانوني والمنافي لأبسط حقوق العاملين المعترف بها عالميا، يدعو العاملون في إسلام اون لاين مختلف الأطراف المعنية وفي مقدمتها المنظمات الحقوقية والمعنية بالدفاع عن حقوق الموظفين والعمال في كل مكان فضلا عن الجهات الرسمية والدولية المعنية بالتدخل لدى الجانب القطري من أجل الضغط عليه وإجباره على تسليم العاملين راتب شهر مارس فضلا عن الوفاء بما تم الاتفاق عليه مع ممثلي العاملين بخصوص مستحقاتهم عن فترة خدمتهم.


 ان العاملين في إسلام اون لاين إذ يثمنون ما سبق أن صدر من بيانات تضامن معهم من جانب العديد من المنظمات الحقوقية، ليدعون في الوقت نفسه هذه الجهات إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات العملية والتحركات لإجبار الجانب القطري على الوفاء بما عليه من أبسط المستحقات للعاملين التي كفلتها القوانين في مختلف بلدان العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق